Share |
يونية 2006
1
كيف تنجح
المصدر: مجلة البيت


أدخل الطاقة
تحرير: أحمد الزهيرى، مروة شريف
تصوير فوزى مصرللى
الكراكيب.. تحت السرير.. ركام الجرائد والمجلات القديمة.. وضع الموقد فى وجه باب المطبخ.. الثلاجة فى مواجهة الفرن.. تناول الطعام فى طبق مكسور أو الشرب فى كوب قديم أو حتى مشروخ..
أشياء غريبة لم نكن نلحظها ونمارسها جميعا فى بيوتنا دون أن نقصد..
ولا نعرف أنها شفرة ما لمشكلة كبيرة نعيشها ونعانيها دون أن نعرف مصدرها!!
ولقد ظلت تلك الممارسات التى نعتبرها جميعا مجهولة، تعرقل طريقنا ونحن نسعى جاهدين للحصول على مفهوم الراحة، فنفتش ونبحث ونحار فى حل المعادلة الصعبة، فتجذبنا كثيرا الأثاثات الفخيمة للوهلة الأولى، ولكننا نعرف بالزمن أن روعة الأثاث والأنتيكات والطرز الأوروبية لن تكون سببا فى راحتنا وأن أسرارا أخرى تتحكم فى إحساسنا بالمكان ورغبتنا فى البقاء داخله أو الفرار منه. بل ونكتشف أننا أهملنا ألوانا زمنا طويلا ولم نمتلك الشجاعة الكافية لاستخدام ألوان كالأسود الذى يمتص الطاقات السلبية.. أو الأحمر الذى يمنح السعادة، أهملناها نتيجة تصورات خاطئة.. تلك المشاعر بالضبط اختلف حولها العلماء لزمن طويل، ولكن جاء علم «هندسة الطاقة» ليفك الشفرة وليقدم لنا رموز التعايش مع الأشياء من حولنا، وليكشف لنا وجود طاقات سلبية تحاصرنا بخطوطها المتوازية والمتقاطعة، ويقدم لنا الحلول المثلى لنبعث فى بيوتنا طاقات إيجابية ونتلافى التأثيرات الضارة للطاقات السالبة.
ويرى العالم المصرى د.إبراهيم كريم، المتخصص فى علم هندسة الطاقة، أن التعايش مع تلك الأشعات التى تحاصرنا بخطوطها هو اللجوء إلى استخدام الأشياء الباعثة للطاقة
الحيوية والإيجابية والبعد عن الأشياء الباعثة للطاقة السلبية بقدر الإمكان، وفى حالة الضرورة لا مانع من استخدام الأشياء ذات الطاقة السلبية بشرط اللجوء لأساليب لتحويل مسار تلك الطاقة بعيدا عنا وأيضا إمكانية تحويل الطاقة السلبية إلى إيجابية نستفيد منها.
ويبقى السؤال كيف نتعرف على هذه المسارات للطاقة؟ وكيف نستخدمها أو نتخلص منها؟ وهل توجد فى المواد الصلبة أم الخامات أم الألوان؟ والإجابة أنها توجد فى كل تلك الأشياء مجتمعة، حيث يحدد الدكتور إبراهيم كريم طرق التعرف عليها قائلا: إن هناك حلولا أكثر عملية لتنظيم الطاقة فى البيت بعد عمل القياسات اللازمة لمسارات الطاقة فى البيت، حيث يتم تصميم مجموعة من الزوايا لتتحكم فى تعديل مسارات الطاقة والحصول على الإيجابية فيها بتثبيت هذه الزوايا فى كرانيش السقف وفى عمارة البيت أو على الأبواب وفى الأرضيات والأسقف أو كما يقول ?.إبراهيم يمكن إعادة تأهيل الطاقة السلبية فى البيت وتحويلها إلى إيجابية عن طريق وضع مجموعة من المربعات الزجاجية التى صنعت بطريقة هندسية وضعت داخلها مجموعة من الشرائح الهندسية الإلكترونية والتى تعمل على إعادة الطاقة الإيجابية داخل المنزل.
وقد أثبتت التجارب العلمية أن قوة تأثير موجبات الطاقة السلبية والإيجابية، وكما حدث فى إحدى الجامعات الهولندية والتى لوحظ فى إحدى قاعاتها أن الباحثين والطلاب يشعرون بالاضطراب وعدم التركيز فى تلك القاعة بالتحديد، وبعد التحرى عن الحقيقة تبين أن طاقة المكان السائدة سلبية، واستطاعوا فك هذه الطاقة السالبة باستخدام مجموعة من الزوايا والانعكاسات وأعادوا المكان إلى طاقته الطبيعية الحيوية.
وتوضح المهندسة ليلى كريم ـ الحاصلة على الدكتوراة فى التصميم الداخلى من إيطاليا ـ أن التعرف على الطاقة فى البيت يمكن أن يبدأ قبل شراء البيت من البداية، حيث يجب الاستعانة بإخصائيين فى الطاقة للتعرف على ما إذا كان هذا البيت مبنيا على طاقة سلبية أم إيجابية. أما إذا كان البيت موجودا بالفعل ونحاول تجديده أو إضافة لمسات إليه تحوله من بيت ذى طاقة سلبية إلى إيجابية وليكون مريحا نفسيا، فإن علينا فقط الحرص على تنظيم محاور الطاقة داخله على مستوى جميع الجوانب على النحو التالى:
الأرضيات: يجب أن تكون من الأخشاب والابتعاد بها عن كل الخامات الصناعية الأخرى من السيراميك وحتى الرخام خاصة الأحمر منه الملىء بالانكسارات والإشعاعات، لذلك ابتعد عنه الفراعنة وجعلوه فقط للمسلات ليشع منها للعالم. والسبب فى ذلك أن كل تلك الأنواع بها زوايا مختلفة وانكسارات وانعكاسات تؤدى إلى إنتاج طاقات سالبة داخل حيز الفراغ، مما يؤثر سلبا على طاقة المقيمين بالمنزل، بينما يقوم الخشب أيا كان نوعه بامتصاص الموجات السالبة وتصدير الموجبة منها.
وفى حالة استخدام الرخام قد يكون ذلك على الأرضيات بشرط مزجه بقطع من الخشب المطلى بدهانات خاصة ليكسر حدة الطاقة السالبة والبرودة المنبعثة من الرخام بالحياة التى يمنحها له الخشب الطبيعى القادر على التنفس.

الدهانات والألوان:

يجب أن نبتعد عن الدهانات الزيتية لأنها تعتبر مصدرا سلبيا للطاقة واستبدالها بالألوان ذات القاعدة المائية لأنها ستمنحك طاقة إيجابية ومحاولة الاستفادة قدر المستطاع من الطاقة الإيجابية التى تمنحك إياها الألوان التى تستطيع بها ترويض الطاقة السلبية داخل البيت.
الأخضر: يوصى باستخدامه فى دهانات غرف النوم لأنه يعطى خصوبة ويشع بالطاقة الإيجابية ويساعد على الشعور بالراحة.
الأحمر: استعماله يضفى سعادة غامرة ويصلح للشخصيات القيادية، فمجرد وجوده على حائط واحد فى غرفة الاستقبال أو على كنبة أو فى أحد المفروشات يحقق الغرض ويمنحك طاقة إيجابية.
الأصفر: وجوده ولو بصورة بسيطة فى البيت يخاطب مراكز الطاقة الإيجابية فى النفس فهو يعطى شعورا بالانتماء والثقة بالنفس.
الأبيض: يعطى النفس الصفاء والنقاء.. ويقوم بسحب الطاقة السلبية واستبدالها بطاقة أكثر إيجابية، ويمكن أن تضعه على الستائر وأغطية السرير وعلى الحوائط والأسقف أيضا.
البنفسجى: يخاطب الحس الروحانى فى النفس ويعتبر مولدا للطاقة الإيجابية فى المنزل، لكن يجب الحذر من زيادته التى قد تعكس طاقة البيت وتحولها إلى سلبية.
الأزرق: يعد من ألوان الجنة، فهو يمنح الصفاء الروحى ويجعلك أكثر إقبالا على الحياة.. ويمكن استخدامه فى السقف أو من خلال حوائط الحمام والمطبخ.
الأسود: لا تخشاه فهو يمتص الطاقات السلبية الموجودة فى البيت ويمنحك الإيجابية منها فهو يساعدك على التأمل والسلام مع النفس. استعن به فى قطع الأثاث والترابيزات وقطع الاكسسوارات أو على الحوائط ستائر أو تابلوهات.

فى غرفة النوم:

إذا أردت استقطاب أكبر قدر فى الطاقة فى المكان الذى تقضى فيه الوقت الأطول فى يومك.. فلابد أن تستفيد من كل خطوط الطاقة الإيجابية عن طريق ما يلى:
ـ صمم الغرفة على ذوقك أولا ولا تحمل هم الموضة والاتجاهات الجديدة.
ـ تراعى مساحات الفراغ فى الغرفة ولا تسد مسارات الطاقة.
ـ احرص على أن يكون الحائط الذى يقف خلف ظهر السرير خشبيا حتى لا تضع رأسك وسط مجال الطاقة أثناء نومك.
ـ لا تستعمل أسفل السرير للتخزين، لأن تلك (الكراكيب) ستعوق مسارات الطاقة وتنقل لك طاقة سلبية.
ـ لابد من دراسة الإضاءة واختيار أكثر من «مود» للغرفة لأن ذلك سيمنحك طاقة وأحاسيس إيجابية متجددة ويفضل فيها الإضاءة الجانبية غير المباشرة.
ـ التهوية شرط مهم جدا لاستقبال الطاقات الإيجابية والتخلص من السلبية منها.
ـ ابتعد بغرفة النوم عن المناور لأنها تسحب الطاقة الإيجابية لأسفل وتترك لك الطاقة السلبية لتنال منك.
ـ راع أن يكون ارتفاع التليفزيون على مستوى البصر فى غرفة النوم، حتى لا ترهق عضلة العين، كما يمكن أن تضع بجواره فازة أو طبق كريستال يحوى مجموعة من الأحجار والكريستالات البيضاء لتسحب المجال المغناطيسى الصادر من التليفزيون وإشارات الريموت.
ـ يفضل أن توزع سماعات الصوت فى كل البيت فى أماكن متفرقة حتى لا يكون الصوت مركزا فى جانب واحد مما يؤدى إلى إجهادك وفقدانك طاقتك الإيجابية وسحبك للسلبية منها.
ـ لا يفضل وضع مرآة على الدولاب أو بجوار السرير فى غرفة النوم لأن ذلك يؤدى إلى خلل فى مسارات الطاقة ويربك حياتك ويقلق نومك.
ـ حاول قدر الإمكان ألا تضع دولاب بلاكار خشبيا ضخما داخل الغرفة لأن ذلك سيعوق مسارات الطاقة الإيجابية داخل الغرفة.

فى غرفة المعيشة

ـ الألوان بصفة عامة من العناصر الهامة التى تجلب الطاقة داخل البيت أحرص على إستخدامها وتوزيعها وتنويعها إما عن طريق الدهانات التى ينبغى أن يكون تصنيعها من خلال مواد طبيعية أو حتى عن طريق إستخدام مياة ملونة «صبغات طبيعية داخل الفازات».
ـ ابتعد عن استخدام النباتات الصناعية والزهور المجففة لأنها تعمل على سحب الطاقة الإيجابية واستبدالها بالطاقة السلبية ولعلاج ذلك استبدلها بالزهور الطبيعية لتعيد الطاقة الإيجابية للمكان.
ـ لا تقتل كل مساحات الفراغ وأعط فرصة للعين لتتحرك بسهولة وتلتقط الراحة من الألوان ومساحات الفراغ فى المكان ولا تترك نفسك ضحية للطاقة السلبية المنبعثة من زحام وزخم المفردات والتفاصيل من الاكسسوارات ومكونات غرفة المعيشة التى لا تنتهى.
ـ من المفردات التى تعطيك طاقة إيجابية فى غرفة المعيشة المرايا والكريستالات.
ـ احرص على أن تحتوى غرفة المعيشة على عناصر متحركة وأخرى حية وثالثة ثقيلة. المتحركة مثل نافورة، وعناصر حية مثل العصافير وأسماك الزينة والنباتات وأخرى ثقيلة مثل لوحة خشبية كبيرة على الحائط أو قطعة حجر، كل هذه المفردات تعطيك طاقة إيجابية كما أنها تخلصك من الطاقة السلبية الناتجة عن الموجات الكهرومغناطيسية للأجهزة الكهربائية والهواتف الثابتة والمحمولة وأجهزة التكييف.
ـ اجعل الأرضيات خشبية لأن الموكيت والسجاد يصدر لك طاقة سلبية هائلة ويحجب الطاقة الإيجابية التى تبعثها لك الأخشاب التى تكمن أسفلها، وإذا اضطررت لاستخدام الموكيت فلا تلصقه بالأرض حتى تستطيع تهويته كل حين لتفرغ منه الطاقة السالبة، وتعطى الفرصة للأرض بأن تتنفس.
ـ إذا استخدمت الموكيت والسجاد على الخشب فراع ألا تكون به رسومات وزخارف كثيرة لأن التفاصيل الكثيرة تستهلك طاقتك الإيجابية.. ويمكن أن تجعل الخشب يظهر من كل جوانبها فى صورة إطار يلف السجادة ويمنحك طاقة إيجابية.
ـ يمكن أن تستخدم أرضية القنالتكس أو المشمع فى غطاء الأرضيات بدلا من السجاد والموكيت وليعوض غياب الأخشاب فى الأرضية، حيث إنه يمنع هروب الطاقات الإيجابية بما يمتصه من الأتربة والإشعاعات المتطايرة من الجو، كما أنها لا تساعد على نمو البكتريا لأنها غير مسامية، ولكن استبدل المادة اللاصقة له بالغراء الطبيعى لأن المواد المتداولة تعتبر مواد سامة.
ـ استخدم الفواصل الزجاجية كفواصل بين الغرف وفى بعض الأبواب لأنه يتيح لها طاقة إيجابية بما تتيحه لك من شفافية تعطيك راحة نفسية.
ـ الأشكال الهندسية المستطيلة والمربعة بمختلف أحجامها والتى يمكن أن تحصل عليها من براويز الصور المعلقة على الحائط يمكن أن تتيح لك طاقة إيجابية هائلة داخل الحيز المستخدمة فيه فى غرفة الاستقبال.

فى المطبخ

ـ لاحظ أن الكراكيب وسوء تنظيم الأوانى وتخزينها فى المطبخ هو أكبر مصدر يعطيك طاقة سلبية فى البيت.. والحل الوحيد لذلك هو أن تعيد تنظيمها لتحصل منها على الطاقة الإيجابية.
ـ لا تخصص مكانا فى المطبخ كمخزن للجرائد والمجلات القديمة لأن ذلك سيعكس عليك طاقة سلبية لن تتخلص منها إلا بتخلصك من الجرائد والمجلات القديمة.
ـ لا تجعل ظهرك للباب أثناء تجهيز الطعام فى المطبخ لأن ذلك سيؤدى إلى عكس مسار الطاقة وللخروج من ذلك يمكن أن تعلق كريستالة كبيرة بين الباب والترابيزة لأنها كفيلة بأن تصحح مسار الطاقة فى المكان.
ـ لا تستخدم الرخام الأحمر على ترابيزة تجهيز الطعام لأنه يعطى انعكاسات سالبة فى المطبخ تنتقل إليك وإلى الطعام وذلك لكثرة الانعكاسات والزوايا فى ذلك النوع.
ـ لا تجعل الثلاجة فى مواجهة الفرن فى المطبخ لأن ذلك سيؤدى إلى تضارب مسارات الطاقة الإيجابية والسلبية داخل المطبخ مما ينعكس أثره عليك.
ـ لا تتناول الطعام والشراب فى أطباق وأكواب قديمة أو مكسورة أو حتى مشروخة لأن ذلك سيضعك فى دائرة الطاقة السلبية.
ـ استخدم للمطبخ دهانات ذات قاعدة مائية وليست زيتية لأن الأبخرة المتصاعدة من الطهو ستتفاعل مع الزيتية وتنتج عنها طاقة سلبية.


غداً ختام بطولة القلعة الحمراء الدولية المفتوحة للإسكواش
تختتم غداً فعاليات بطولة الأهلى المفتوحة للأسكواش والمقامة على الملاعب الجديدة
قمة فض الاشتباك
السياسة جافة، لا تعرف العواطف، لغتها الوحيدة المكسب والخسارة، لذلك فهى لا تعترف
طرح قطع أراض ومحال فى 3 مدن
تطرح هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، خلال أيام قطع أراض عمرانية وخدمية فى
ريستال بيانو ثنائي بالمسرح الصغير
يقام في الثامنة مساء اليوم بالمسرح الصغير بدار الاوبرا حفل ريستال بيانو ثنائي
حبس "أمين شرطة" سهل دخول مخدرات للحجز
استغل رقيب شرطة فى قسم الدرب الأحمر موقعه وجعل من نفسه حلقة وصل بين الأهالى
"سالمان": بدأنا نجنى ثمار مؤتمر شرم الشيخ. و3 مليارات دولار استثمارات أجنبية مباشرة
الشرقية: أكد اللواء عادل لبيب وزير التنمية المحلية أن إفتتاح المصنع الجديد